الكشف المبكر عن سكر الحمل للمرأة الحامل

0

المرأة الحامل تكون معرضة أثناء فترة الحمل للعديد من الأمراض التي قد تعرض حياتها وحياة الجنين للخطر في بعض الأحيان، ولذا يجب على المرأة أثناء فترة الحمل أن تقوم بالكشف الدوري المنتظم، وذلك كي تكتشف هذه الأمراض مبكراً حتى يكون من السهل السيطرة عليها وفي هذا المقال سوف نناقش إحدى هذه الأمراض وهو مرض سكر الحمل.

 

تعريف مرض سكر الحمل

هو مرض سكري يصيب السيدة خلال فترة الحمل، حيث يفشل الجسم في أن يتخلص من السكريات،  وذلك يؤدي إلى زيادة السكر في الدم، وتتعرض المرأة الحامل للإصابة بهذا المرض غالباً خلال الشهر السادس والخامس، ثم يعود الجسم إلى الوضع الطبيعي بعد الولادة.

الحامل

أسباب المرض

  • حدوث تغيرات هرمونية في جسم المرأة  أثناء فترة الحمل.
  • أثناء فترة الحمل يفرز هرمون من خلال المشيمة يحافظ على نسبة السكر في الدم، ولكن هذا الهرمون يعمل على توقف عمل الأنسولين في الجسم، مما يؤدي إلى الإصابة بمرض سكر الحمل.

 

هناك بعض العوامل التي قد تساعد على الإصابة بهذا المرض منها ما يلي

  • ارتفاع نسبة السكر في البول.
  • إذا سبق للمرأة الحامل ولادة طفل وزنه يزيد عن 4كجم.
  • الوراثة أي إذا سبق للأم أو الأب أو أحد من الأسرة الإصابة بمرض السكر.
  • إذا سبق للمرأة الحامل إنجاب طفل متوفي.
  • إذا زادت نسبة السوائل المحيطة بالطفل أثناء الحمل.
  • عدم قدرة الجسم أثناء الحمل على تحمل الجلوكوز.
  • إذا كان وزن المرأة الحامل قبل الحمل زائد زيادة كبيرة.
  • إذا كان سبق للمرأة الحامل الإصابة بمرض سكر الحمل .

 

أعراض هذا المرض

في غالبية الأحيان لا تشعر السيدة الحامل بأي أعراض ولكن في بعض الأحيان تظهر بعض الأعراض في الأشهر الأخيرة في فترة الحمل منها ما يلي:

  • الشعور بالحاجة إلى الشرب باستمرار.
  • الذهاب إلى الحمام بصورة متكررة.
  • فقدان ملحوظ في الوزن على الرغم من تناول الطعام بنفس المعدل العادي.
  • الشعور بالغثيان والتعب والإرهاق بشكل مستمر وملحوظ.
  • قد تصاب بعض السيدات بالتهابات في مجرى البول وفي المهبل.
  • الإصابة بالتهابات في الجلد
  • قد تضعف القدرة على الرؤية بشكل واضح في بعض الأحيان.

الحامل

كيف يتم علاج هذا المرض

من أهم أهداف علاج هذا المرض هو تثبيت نسبة السكر في الدم عند النسبة والمعدل الطبيعي، وذلك قد يتحقق من خلال متابعة ثاقبة للأم والجنين أثناء فترة الحمل، وذلك يتم من خلال الأتي:

  • الفحص الدوري للجنين عن طريق جهاز السونار من أجل متابعة وزنه ونبضات القلب والسوائل المحيطة بالجنين أثناء فترة الحمل.
  • يجب أيضاً قياس مستوى السكر في الدم على الأقل 4 مرات في اليوم قبل تناول الوجبات بساعتين أو بعدها بساعتين.
  • يجب إتباع نظام غذائي دقيق مع التركيز على تناول الأغذية المفيدة مثل الفيتامينات والألياف وغيرها من الأغذية المفيدة.
  • البدء في ممارسة التدريبات الرياضية وذلك بعد استشارة الطبيب، مع مدرب متخصص لأن المرأة الحامل لا يمكنها ممارسة كل التمارين لذا يجب علها التمرين مع شخص متمرس في هذا المجال.
  • وقد يلجأ الطبيب في بعض الحالات إلى وصف بعض الأدوية  لعلاج سكر الحمل.

وفي النهاية يجب على المرأة الحامل أن تتابع باستمرار مع طبيب لتجنب تعرضها للإصابة بأي من أمراض الحمل وأيضاً يجب عليها الالتزام بالتغذية السليمة والممارسة الدائمة للرياضة وذلك وقاية لها من الإصابة بهذه الأمراض وحفاظاً على صحتها وصحة الجنين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.