الحمل العنقودي اسبابه واعراضه وكيفية تشخيصه

0

سوف نتطرق في هذا المقال الحمل العنقودي وهو أحد أنواع الحمل التي تعد في بعض الأحيان خطيرة جداً، وسوف نتعرف على تعريف هذا النوع من الحمل وأسبابه ومتى يصل إلى مرحلة الخطر وأعراض هذا الحمل وعلاجه وكيفية تشخيصه والوقاية منه.

 

ما هو الحمل العنقودي؟

هو نوع من أنواع الأورام غير السرطانية، يتواجد داخل الرحم، ولا يكتمل لحمل سليم كامل حيث تتواجد مشيمة كاملة وجنين كامل.

وهناك نوعين من الحمل العنقودي وهما:

  • حمل عنقودي كامل حيث لا تتكون فيه مشيمة أو جنين
  • وهنالك أيضاً حمل عنقودي جزئي حيث تتكون بعض الأنسجة السليمة في المشيمة وأيضا أنسجة لجنين غير سليم لا يمكن أن يتكون جنين حي.

وفي بعض الأحيان قد يتطور الحمل العنقودي إلى ورم سرطاني نادر وفي هذه الحالة يعد خطراً كبيراً على حياة المرأة المصابة به ولذا يجب العمل على الاكتشاف المبكر للمرض من أجل معالجته مبكراً قبل تطوره وزيادة خطورته.

 

أسباب حدوث الحمل العنقودي:

  • يحدث الحمل عادة من خلال تلقيح البويضة بواسطة الحيوان المنوي ، وتحتوي البويضة عادة على 46 كروموسوم 23 من الأم و23 من الأب، ويحدث الحمل العنقودي الكامل في حالة عدم وجود أي كروموسومات من الأم  بل وجود عدد مضاعف من كروموسومات الأب فقط،
  • أما الحمل العنقودي الجزئي فيحدث عندما تحتوي البويضة بعد التلقيح على كروموسومات الأم إلى جانب عدد مضاعف من كروموسومات الأب.
  • يحدث الحمل العنقودي عند السيدات التي يزيد سنهم عن ال35 عاماً أو ينقص عن ال20 عاماً.
  • ينتشر عن السيدات من أصل جنوب شرق آسيا.

أعراض مرض الحمل العنقودي:

  • حدوث نزيف مهبلي.
  • الشعور بالغثيان المستمر والرغبة في التقيؤ.
  • إحساس بالألم في الحوض.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة حجم الرحم بشكل سريع.
  • تكون تكيسات في المبيض.
  • حدوث فقر في الدم.

 

كيف يتم تشخيص الحمل العنقودي:

يمكن تشخيص هذا الحمل من خلال اكتشاف ارتفاع معدل هرمون الحمل من خلال إجراء فحص الموجات فوق الصوتية، من خلال المهبل، ويتم أيضاً اكتشاف عدم وجود جنين، ووجود تكيسات في المبايض، وأيضاً اكتشاف وجود مشيمة مليئة بالتكيسات في الرحم.

علاج مرض الحمل العنقودي:

يجب التخلص من الحمل العنقودي، فوراً لأن احتمالية تحوله لحمل سليم معدومة.

يتم التخلص من الحمل عن طريقة إجراء عملية جراحية، أو يمكن استئصال الرحم كله.

يجب بعد العملية متابعة معدل هرمون الحمل في الدم، حتى نتأكد من التخلص من جميع الأنسجة

يجب المتابعة باستمرار لمدة سنة ويجب على الطبيب أن ينصح المريضة بعدم الحمل خلال هذه الفترة.

 

كيفية الوقاية من حدوث الحمل العنقودي:

إذا سبق للمرأة الحمل بحمل عنقودي، يجب متابعتها متابعة مستمرة دقيقة في جميع مراحل الحمل، من بدايته، وذلك لان احتمالية حدوث حمل عنقودي لها كبيرة جداً مقارنة بغيرها من النساء

ويجب على الطبيب أن ينصح المريضة أو السيدة التي سبق لها الحمل بحمل عنقودي أن تتريث بعد إجهاض هذا الحمل وتترك للجسم الفرصة لكي يستريح قليلاً قبل أن تحاول الحمل مرة أخرى

وتترك لنفسها الفرصة حتى تتجاوز أزمة الإجهاض التي تعتبر من أصعب الأزمات التي قد تمر على أي سيدة.

وفي النهاية يمكننا أن نقول أن الحمل العنقودي تكمن خطورته في اكتشافه متأخراً، أو حين يتحول إلى ورم سرطاني من نوع نادر قد يحتاج إلى علاج بالجلسات الكيماوية

أو قد يصل علاجه في بعض الأحيان إلى الحاجة لاستئصال الرحم وهنا تكون الخطورة جسدياً ونفسياً، ولذا يجب العمل على اكتشافه مبكراً حتى يتم التمكن من علاجه والسيطرة عليه.

Leave A Reply

Your email address will not be published.