كوفي عنان يلمح لرحيل الأسد عن السلطة

0

 

 

قال المبعوث الأممي العربي المشترك إلى سوريا كوفي عنان أمس إن بشار الأسد قد يضطر إلى الرحيل “في النهاية” في إطار تسوية للصراع الذي نشب قبل عام في البلاد، وتلقى أنان رداً جديداً من دمشق على خطته لحل الأزمة هناك، وذلك مع بدء زيارته اليوم الثلاثاء للصين، بعد أن لقي دعماً قوياً للخطة من واشنطن وموسكو.

وأوضح عنان -في موسكو- أن رحيل الأسد “واحدة من القضايا التي سيتعين على السوريين اتخاذ القرار بشأنها”، كاشفاً أنه في حال الاتفاق على وقف القتال فإنه سيصبح ضرورياً إرسال قوة مراقبين تابعة للأمم المتحدة لمراقبة الوضع في سوريا.

ومن المقرر أن يلتقي عنان في بكين رئيس الوزراء الصيني وين جياباو حيث يسعى للحصول على دعم بلاده للخطة.

وكانت الخارجية الصينية عبرت عن تقديرها وتأييدها لجهود الوساطة التي يقوم بها عنان كما أملت في أن تسمح زيارته بإجراء مناقشات معمقة بشأن التوصل إلى حل سياسي للمسألة السورية، ولكنه من غير الواضح بعد إذا كان هذا الموقف يعني دعما صينيا كاملا لمهمة عنان.

ويقول محللون إن بكين توافق على حل سياسي للأزمة لكنها ترفض أي تدخل عسكري أو محاولة لتغيير النظام على شاكلة التجربة الليبية.

وكانت واشنطن وموسكو أعلنتا أمس دعميهما لعنان. وقال بين رودس -نائب مستشار الأمن القومي الأميركي- إن الرئيسين الأميركي باراك أوباما والروسي ديمتري مدفيدف عبرا -في لقاء على هامش قمة الأمن النووي بسول- عن رغبتيهما في العمل معا بما يقوي عنان، الذي يسعى إلى تسوية سلمية للأزمة في سوريا.

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.